التخطي إلى المحتوى
اطلبوا العلم ولو فى الصين.. بكين تغازل العرب بمقولة قديمة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: اطلبوا العلم ولو فى الصين.. بكين تغازل العرب بمقولة قديمة

استعانت وزارة الخارجية الصينية بمقولة عربية قديمة في استدلال منها على العلاقة التاريخية بين الصين والعرب، وذلك في إطار الاحتفاء الصيني بأول قمة عربية صينية تستضيفها المملكة العربية السعودية.

 

ونشرت مساعدة وزير خارجية الصين والمتحدثة باسم الوزارة، هوا تشوينج، صورة مكتوب فيها: “اطلبوا العلم ولو في الصين”، وقالت إن التقدير المتبادل بين شعبي الصين والمملكة العربية السعودية، يعود إلى قرون عديدة.

ووصل الرئيس الصيني، شي جين بينج، اليوم الأربعاء، إلى السعودية في زيارة تستغرق 3 أيام.

 

وقال التلفزيون المركزي الصيني: “وصل الرئيس الصيني شي جين بينج على متن طائرة خاصة إلى العاصمة السعودية الرياض”.

 

أول قمة عربية صينية

وأضاف أن شي جين بينج سيشارك في أول قمة صينية عربية وسيقوم بزيارة رسمية إلى السعودية.  

وكتبت وسائل إعلام سعودية، سابقا، أنه من المتوقع أن يتم خلال هذه الزيارة توقيع عقود واتفاقات كبيرة بقيمة تزيد عن 29 مليار دولار، بالإضافة إلى التوصل إلى اتفاقات سياسية.

ويرى خبراء أن زيارة شي جين بينج إلى السعودية ستكون ضربة قوية للنفوذ الأمريكي في منطقة الشرق الأوسط.

 

القمة الخليجية الصينية

وقالت “واس” على حسابها الرسمي بموقع “تويتر”: “بدعوة من خادم الحرمين الشريفين، يقوم رئيس جمهورية الصين الشعبية بزيارة رسمية إلى المملكة خلال الفترة من 7 إلى 9 ديسمبر 2022”.

وأضافت أنه ستعقد خلال هذه الزيارة “قمة سعودية – صينية برئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز، رئيس جمهورية الصين الشعبية، ومشاركة ولي العهد”.

وسيتضمن برنامج الزيارة حضور رئيس الصين “قمة الرياض الخليجية الصينية للتعاون والتنمية”، و”قمة الرياض العربية الصينية للتعاون والتنمية”، وذلك بمشاركة قادة الدول الخليجية والعربية.

اتفافات بأكثر من 110 مليارات ريال

وفي نفس السياق، أفادت وكالة الأنباء السعودية، الثلاثاء، أنه سيتم توقيع اتفاقات بأكثر من 110 مليارات ريال على هامش القمة السعودية الصينية.

وتنعقد خلال زيارة الرئيس الصيني ثلاث قمم هي (السعودية الصينية، والخليجية الصينية، والعربية الصينية) بحضور أكثر من 30 قائد دولة ومنظمة دولية، ما يعكس أهمية انعقاد هذه القمم، وما تحظى به من اهتمام إقليمي ودولي.

 

وسيتم على هامش القمة السعودية الصينية توقيع أكثر من 20 اتفاقية أولية بقيمة تتجاوز 110 مليارات ريال، إضافة إلى توقيع وثيقة الشراكة الاستراتيجية بين المملكة والصين، وخطة المواءمة بين رؤية المملكة 2030، ومبادرة الحزام والطريق، كما سيُعلن عن إطلاق جائزة الأمير محمد بن سلمان للتعاون الثقافي بين السعودية والصين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *