التخطي إلى المحتوى
بريجيت وأولينا على “جناحي اللقلق” بفرنسا.. “دبلوماسية ناعمة”

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: بريجيت وأولينا على “جناحي اللقلق” بفرنسا.. “دبلوماسية ناعمة”


استقبلت السيدة الفرنسية الأولى بريجيت ماكرون، الإثنين، في قصر الإليزيه، عقيلة رئيس أوكرانيا، أولينا زيلينسكي.

وبحثت بريجيت وأولينا، المساعدة الفرنسية في إعادة بناء مستشفيات أوكرانية واستقبال أطفال أوكرانيين في فرنسا.

وجرى اللقاء عشية مؤتمر مزدوج في باريس حول المساعدة الطارئة لأوكرانيا خلال الشتاء والتزام شركات فرنسية في إعادة إعمار أوكرانيا، وفق فرانس برس.

وقال مصدر مقرّب من بريجيت ماكرون، إن المحادثات بين السيدتين الأولتين تناولت “عملية طائر اللقلق التي سمحت باستقبال أطفال أوكرانيين مصابين بالسرطان في فرنسا، ومسألة العشرين ألف طفل الذين التحقوا بمدارس في فرنسا” منذ بدء الحرب أواخر شباط/فبراير.

وستزور زيلينسكا وماكرون غدا الثلاثاء مدرسة في الدائرة الثالثة في باريس تستقبل أطفال عائلات فرّت من الحرب، وفق المصدر نفسه.

وأضاف المصدر لـ”فرانس برس”، “تحدثتا أيضًا عن المؤسسة التي أطلقتها زيلينسكي “لجمع مساعدات إنسانية ولإعادة بناء مستشفيات مدمرة في شرق أوكرانيا”.

فيما قال أحد مستشاري بريجيت ماكرون إن “السيدتين الأوليين تعرفان بعضهما جيدًا”، مذكّرًا بأن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي زار فرنسا في يونيو/حزيران 2019 في أولى رحلاته إلى الخارج بعد انتخابه وبأن السيدتين تقابلتا بانتظام منذ ذلك الحين.

وجرى اتصال بين الطرفين في بداية جائحة كوفيد-19، وتبادلتا رسائل أو محادثات عبر الفيديو منذ بدء الهجوم الروسي، واجتمعتا في نيويورك في سبتمبر/أيلول على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *