التخطي إلى المحتوى
كأس العالم 2022.. ما حقيقة ثناء كريستيانو رونالدو على منتخب المغرب؟

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: كأس العالم 2022.. ما حقيقة ثناء كريستيانو رونالدو على منتخب المغرب؟


لا يزال كريستانو رونالدو، قائد منتخب البرتغال، هو حديث الجميع بعد الخروج من ربع نهائي كأس العالم 2022 على أيدي منتخب المغرب.

وشارك رونالدو بديلا لأقل من شوط، لكنه فشل في إنقاذ منتخب البرتغال من الهزيمة أمام المغرب 0-1، يوم السبت الماضي، في الدور ربع النهائي من كأس العالم 2022.

وخطف رونالدو الأنظار بعد المباراة، بعدما غادر ملعب الثمامة باكيا، عقب تأكد فشل حلمه الأكبر بقيادة منتخب البرتغال للحصول على كأس العالم.

غير أن رونالدو عاد لخطف الأنظار من جديد، بعد ساعات من نهاية المباراة، بعدما تداول بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع من مقابلة تلفزيونية يتحدث فيه منتخب المغرب.

وبحسب المقطع المنتشر، فإن رونالدو قد أثنى على منتخب المغرب ووصفه بالعنيد، فيما هاجم مدربه البرتغالي فرناندو سانتوس.

وكان سانتوس قد أبقى رونالدو بديلا خلال الفوز على سويسرا 6-1 في ثمن النهائي، وهو الأمر الذي كرره في مباراة المغرب، لكنه فشل في تكرار الفوز.

ما حقيقة ثناء كريستيانو رونالدو على منتخب المغرب؟

وكالة الأنباء الفرنسية نفت في تقرير لها أن يكون كريستيانو رونالدو قد تحدث في أي مقابلة تلفزيونية منذ خروج منتخب البرتغال من كأس العالم 2022.

وبحسب الوكالة، فإن مقاطع الفيديو مأخوذة من حوار أجراه كريستيانو رونالدو مع الصحفي الشهير بيرس مورجان، قبل انطلاق كأس العالم 2022.

وأوضحت الوكالة أن المقاطع المُقتصة من الحوار تم إرفاق معها ترجمة خاطئة باللغة العربية، تشير إلى الثناء على منتخب المغرب ومهاجمة فرناندو سانتوس، وهو ما لم يحدث.

يُذكر أن اللقاء تم بثه يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قبل 5 أيام من انطلاق كأس العالم 2022، وشن فيه رونالدو هجوما حادا على ناديه السابق مانشستر يونايتد، وهو ما تسبب في فسخ عقده بعد ذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *