التخطي إلى المحتوى
روسيا تعيد إحياء مشاهد من الحرب العالمية بأوكرانيا (صور)

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: روسيا تعيد إحياء مشاهد من الحرب العالمية بأوكرانيا (صور)


وسط معارك تدور في الفضاء، وبين أسلحة متطورة على الأرض، لا تزال روسيا تحتفظ بمشاهد من الحرب العالمية في أوكرانيا.

مشاهد تجلى أحدها في مهمة عسكرية خاصة يقوم بها الجنود الروس بين كييف وموسكو وهي حراسة “صناديق” تحمل أسرار العسكريين إلى أسرهم.

وبات من المعتاد مشاهدة جنود روس يمكسون بالأقلام ويسطرون كلمات على ورق بسيط قبل تسليمه إلى عسكريين مسؤولين عن إرسالها إلى عائلات الجنود داخل روسيا والعكس أيضا.

أما مهمة نقل الرسائل والطرود البريدية ما بين الجنود وأسرهم فتتم عبر نقلها في صناديق داخل عربات مصفحة تابعة للجيش الروسي تتنقل بين المدن الأوكرانية وصولا إلى موسكو قبل توزيعها.

مهمة عسكرية معقدة لا يزال الجيش الروسي يحتفظ بها منذ عمليات الحربين العالمية الأولى والثانية، محاولا الابتعاد عن استخدام التكنولوجيا الحديثة التي قد تعرض رسائل الجنود وبيانتهم هم وأسرهم لـ”الاختراق”.

وبدأت روسيا عملية عسكرية خاصة في الأراضي الأوكرانية، بأوامر من الرئيس فلاديمير بوتين، وبدأت في يوم 24 فبراير/ شباط الماضي، ولا تزال مستمرة حتى الآن.

وفي يناير/كانون الثاني المقبل، سيرفع الجيش الروسي عدد أفراد قواته إلى 2.04 مليون بدلا من 1.9 مليون، بعد توقيع بوتين على مرسوم بذلك في أغسطس/آب الماضي.

وكان الرئيس الروسي قد أمر برفع مستوى رواتب العسكريين الروس المشاركين في العملية العسكرية الخاصة ضد أوكرانيا، مبررا الزيادة بتغيرات سوق صرف العملات الأجنبية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *