التخطي إلى المحتوى
تغريم روسي “رأى رئيس أوكرنيا في الحلم”

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: تغريم روسي “رأى رئيس أوكرنيا في الحلم”


زعمت صحيفة “التايمز” البريطانية أن موسكو غرّمت روسيًّا ما يقرب من 400 جنيه إسترليني بسبب “تشويه سمعة” جيش بلاده بعدما وصف رؤيته الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في المنام.

وبحسب الصحيفة، كتب إيفان لوسيف، من مدينة شيتا الروسية، منشورا عبر “انستجرام” تم حذفه من ذاك الحين، أنه رأى في منامه أنه يلتقي مع الرئيس الأوكراني ويلتقط صورة “سيلفي” معه.

وقال لوسيف في منشوره الذي كتبه في سبتمبر/أيلول: “حلمت بأنه تمت تعبئتي وأحضرت إلى ما يشبه معسكر التدريب عندما اقتحمته فجأة القوات المسلحة الأوكرانية بقيادة زيلينسكي. قيدوا الجميع وكانوا سيطلقون النار علينا”.

وأضاف: “لكن في تلك اللحظة، يمر علي زيلينسكي ويقول: رأيت منشوراتك عبر [إنستجرام]، المجد لأوكرانيا،  ليقول زيلينسكي للجنود بعدها: دعوه يذهب، وأطلقوا النار على أي شخص آخر”.

وبعد ذلك سأل لوسيف زيلينسكي: “هل يمكنني التقاط سيلفي معك (لنشره) على إنستجرام؟، فيجيب زيلينسكي: بالطبع”.

وأعلن بوتين في نهاية سبتمبر/أيلول عن تعبئة 300 ألف رجل في محاولة لإنقاذ الحملة العسكرية المتعثرة.

وانتقد لوسيف التعبئة الروسية “الجزئية” للجنود في عدة منشورات أخرى عبر إنستجرام، والتي أرسلها جهاز الأمن الفيدرالي إلى سلطات إنفاذ القانون.

وأدانت محكمة في شيتا لوسيف بـ”تشويه سمعة” الجيش الروسية بمنشوراته، وأمرته يوم الإثنين، بدفع غرامة قدرها 390 جنيه إسترليني.

وقال لوسيف إنه وجد الحكم “غبيا” وإنه تقبل بالفعل احتمال الفرار من روسيا أو التعرض للسجن بسبب موقفه المناهض للحرب.

وتم توجيه تهمة “تشويه السمعة” أو نشر “أخبار كاذبة” عن الجيش بموجب القوانين الجديدة التي تمريرها بعد فترة قصيرة من بدء الحرب.

ولم تعلق روسيا على ما زعمته الصحيفة حتى الساعة 15: 10ت.غ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *