التخطي إلى المحتوى
تراجعت عن التمثيل وهذا موقفي من أغاني المهرجانات

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: تراجعت عن التمثيل وهذا موقفي من أغاني المهرجانات


على ناصية شارع الفن، يقف المطرب اللبناني وائل جسار، يتأمل، وينتقي، ويفتش عن معان وألحان، يغازل بها مشاعر المحبين.

يملك “جسار” صوتا عابرا لكل الحواجز، وإحساسه مفعم بالدفء، تفوح من طبقاته العذبة رائحة الرومانسية والشجن.

بدأت مسيرته الفنية بشكل حقيقي عام 1996، عندما طرح ألبوم “ماشي” وحقق هذا الألبوم نجاحا كبيرا وقت طرحه، تلاه ألبوم “الدنيا علمتني” عام 2001،

والذي ضم مجموعة متميزة من الأغنيات كان من بينها أغنية “مشيت خلاص” والتي أحدثت ضجة كبيرة في العالم العربي وقت طرحه.

وعبر مسيرة فنية حافلة بالعطاء، قدم وائل جسار 16 ألبوما غنائيا منها “في حضرة المحبوب، صبرك يا قلبي، رباعيات في حب الله، توعدني ليه، كل دقيقة شخصية، عمري وذكرياته”، استطاع من خلالها أن يبني بينه والجمهور جسورا من الود والاحترام، يصعب إزالتها مهما مضت الأيام وتعاقبت السنوات.

وبمناسبة قرب الاحتفال برأس السنة الجديدة 2023، حاورت “العين الإخبارية” ملك الرومانسية، وائل جسار، وسألته عن أمنياته في العام الجديد، ومشروعاته الفنية القادمة.

وإلى نص الحوار:

– هل يتواجد وائل جسار في موسم حفلات رأس السنة لعام 2023؟

حمدا لله، أتواجد بشكل رائع هذا العام، وسأقدم حفلين في مصر الحبيبة، الأول في سميراميس، والثاني في إنتركونتنتل، وأتمنى أن ينال أدائي إعجاب الجمهور، شىء رائع أن يشعر الفنان بأنه يسعد جمهوره، وأن يكون دائما عند حسن ظنه.


– ما هي أمنياتك في العام الجديد؟

بشكل عام أتمنى أن يعم السلام كل أرجاء الدنيا، وأن يحقق كل إنسان في العام الجديد، كل شىء فشل في تحقيقه العام الماضي.

أمر جميل أن يكافح الإنسان من أجل أحلامه، دون أن يترك معول اليأس يدك حصون الأمل والإصرار بداخله.

– يتوقع قطاع عريض من الجمهور  انتعاش سوق الحفلات الغنائية في العام الجديد.. ما رأيك؟

في عام 2022، تحسن سوق الحفلات، بعد حالة الكساد التي سادت في كل بلاد العالم بسبب فيروس كورونا، الذي أجبر الشعوب على البقاء في المنازل، خوفا من خطر الإصابة بالعدوى.

وأتوقع في العام الجديد حدوث انتعاشة، وازدهار في سوق الحفلات، والغناء في كل العالم.

ـ قلت منذ عامين في تصريح خاص لـ”العين الإخبارية” إنك تستعد لخوض تجربة التمثيل، متى نرى تجربتك التمثيلية الأولى؟

بصراحة شديدة، تراجعت عن الفكرة، أو تقدر تقول “صرفت نظر عن التمثيل” وسأركز على مشروعي الغنائي، الذي اعشقه، وكان سببا في تدعيم روابط الحب مع جمهوري.

– هل يمكن أن نرى وائل جسار وهو يقدم أغاني مهرجانات؟

أحترم كل ألوان الغناء، ولكن من الصعب أن أقدم هذا النمط من الغناء، لأنه باختصار شديد لون لا يشبهني تماما، لذا الفكرة بعيدة عن كل البعد عني، ةمهم جدا أن يقدم الفنان الشكل الذي يليق به، والذي يضاعف من حجم رصيده لدى جمهوره.

– بعد نجاح ألبوماتك الدينية توقع الجمهور تكرار التجربة، ما تعليقك؟

قدمت عبر مسيرتي عدة أعمال دينية وهي “نبينا الزين، رباعيات في حب الله، في حضرة المحبوب”، والحمد لله حققت نجاحا كبيرا وقت طرحها، وقلت إن هذه الأعمال تضاف لتاريخي الفني، ومن الحكمة أن تقدم مرة واحدة فقط، لأن صداها يستمر طويلا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *