التخطي إلى المحتوى
من وحي اليورو.. 3 إلهامات يونانية تدعم حلم المغرب في كأس العالم 2022

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: من وحي اليورو.. 3 إلهامات يونانية تدعم حلم المغرب في كأس العالم 2022


يواصل منتخب المغرب كتابة التاريخ في نهائيات النسخة رقم 22 من بطولة كأس العالم التي تتواصل منافساتها حاليا في قطر.

وكان منتخب “أسود الأطلس” حصد بطاقة التأهل للمربع الذهبي من البطولة الأقوى في العالم بعد تصدره، في مرحلة أولى، للمجموعة السادسة برصيد 7 نقاط على حساب كرواتيا وبلجيكا، قبل أن يزيح منتخبي إسبانيا والبرتغال من ربع ونصف نهائي مونديال قطر 2022.

المسيرة الموفقة لمنتخب المغرب في كأس العالم “قطر 2022” جعلت العديد من الملاحظين يشبهونه بمنتخب اليونان، الذي فجّر مفاجأة مدوية في نهائيات “يورو 2004” بفوزه بلقب البطولة على حساب منتخبات الصف الأول في أوروبا.

وترصد “العين الرياضية” عبر التقرير التالي 3 متشابهات بين منتخبي المغرب 2022 واليونان 2004.

الدفاع الحصين

نجح منتخب المغرب في الحفاظ على نظافة شباكه خلال 4 مباريات من جملة 5 خاضها خلال نهائيات كأس العالم قطر 2022، حيث تلقى مرماه هدفا وحيدا وتحديدا خلال المواجهة أمام كندا في الدور الأول، وكان هدفا عكسيا في الأساس.

ورغم تعرض نجمي خط دفاعه نايف أكرد ورومان سايس لإصابة، منعت الأول من لعب مباراة البرتغال وحرمت الثاني من إكمالها، فإن بطل أفريقيا في مناسبة وحيدة نجح في الحفاظ على نظافة شباكه بفضل المستويات القوية التي قدمها البدلاء الثلاثة جواد الياميق وأشرف داري وبدر بانون.

ويجدر التذكير بأن منتخب اليونان لم يقبل مرماه أي هدف خلال الأدوار الإقصائية ليورو 2004، رغم لعبه ضد منتخبات قوية مثل فرنسا في ربع النهائي، والتشيك في نصف النهائي، وأخيرا صاحب الأرض البرتغال في النهائي.

 النصيري وخاريستياس 

تألق المهاجم يوسف النصيري مع منتخب “أسود الأطلس” في “مونديال قطر 2022″، حيث برز بنجاعته أمام المرمى بجانب الأدوار التكتيكية الكبيرة التي لعبها في خط الهجوم.

خريج مدرسة شبان محمد السادس سجل هدفين في المونديال تباعا أمام كندا في دور المجموعات والبرتغال في دور الثمانية.

وعلى غرار منتخب المغرب، عول منتخب اليونان خلال يورو 2004 على مهاجم يملك نفس المواصفات الفنية والتكتيكية ليوسف النصيري. ويتعلق الأمر بأنجيلوس خاريستياس الذي سجل 3 أهداف في الدورة منها الهدف الثمين أمام البرتغال في المباراة النهائية.

 يوسف النصيري خلال مباراة المغرب والبرتغال في ربع نهائي كأس العالم 2022

الروح العالية

لعب منتخب المغرب بروح عالية خلال النسخة الحالية من كأس العالم، وهو ما سمح له بالتغلب على المصاعب والعقبات التي اعترضته طوال البطولة.

واستمد منتخب “أسود الأطلس” قوته خلال المونديال القطري من قتالية لاعبيه ورغبتهم الكبيرة في تشريف ألوان بلدهم.

وتحلي منتخب اليونان عام 2004 بنفس الروح العالية الأمر الذي ساعده في التغلب على منتخبات تفوقه على جميع الأصعدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *