التخطي إلى المحتوى
إيران تستدعي نظرية المؤامرة مجددا عبر “خلية اتصالات دولية”

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: إيران تستدعي نظرية المؤامرة مجددا عبر “خلية اتصالات دولية”


ضمن مسلسل الاعتقالات التي تطول الناشطين المحتجين في إيران، زعم الحرس الثوري، اليوم الثلاثاء، إن جهاز الاستخبارات التابع له تمكن من ضبط خلية اتصالات إعلامية مدعومة من الغرب لصناعة محتوى عن الاحتجاجات الأخيرة.

وذكر بيان للحرس الثوري اطلعت عليه مراسلة “العين الإخبارية”، إن “جهاز الاستخبارات للحرس تمكنت من إلقاء القبض على عدد من الأشخاص الذين يعملون ضمن شبكة اتصالات دولية يسعون لصناعة محتوى عن الاضطرابات الأخيرة في البلاد لصالح الإعلام الغربي”.

وأضاف أن “عملية اعتقال هؤلاء الأشخاص تم في مدينة برديس الواقعة شمال شرق طهران”، من دون أن يكشف عن جنسيات المعتقلين وعددهم.

وعلى الرغم من الإجراءات الأمنية والقبضة الحديدية وعمليات الاعتقال ضد المتظاهرين، لم تتمكن السلطات الحاكمة من إخماد الاحتجاجات التي تعد الأقوى في تاريخ إيران منذ عام 1979 حيث تقترب هذه الاحتجاجات من دخول شهرها الرابع.

وأشارت منظمة حقوقية إيرانية في وقت سابق من هذا الأسبوع إلى مقتل 485 من المتظاهرين بينهم 68 مراهقاً، فيما بلغ عدد المعتقلين أكثر من 18 ألفا و200 شخص.

فيما ترفض السلطات الرسمية الكشف عن الرقم الدقيق للقتلى والجرحى والمعتقلين، لكنها ذكرت قبل أسبوعين تقريباً مقتل 200 من الأشخاص في الاحتجاجات التي تسميها إيران بـ”الاضطرابات”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *