التخطي إلى المحتوى
مواجهة الصديقين حكيمي ومبابي.. معركة خيالية تحولت إلى حقيقة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: مواجهة الصديقين حكيمي ومبابي.. معركة خيالية تحولت إلى حقيقة


يرتبط أشرف حكيمي ظهير منتخب المغرب بعلاقة صداقة وطيدة مع كيليان مبابي مهاجم فرنسا وزميله في فريق باريس سان جيرمان.

كانت بداية العلاقة بين حكيمي ومبابي كمتنافسين في دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا موسم 2019-2020، في مواجهة بروسيا دورتموند وباريس سان جيرمان، التي حسمها الفريق العاصمي بالفوز 3-2 في مجموع المباراتين، وقت كان المغربي لاعباً في صفوف أسود الفيستفاليا.

وها هو التنافس يعود من جديد بين النجمين، لكن على الصعيد الدولي وفي نصف نهائي كأس العالم بين فرنسا والمغرب يوم الأربعاء.

ويكن كلا من مبابي وحكيمي، بعيداً عن صداقتهما، احتراماً كبيراً لبعضهما البعض فنياً، لكن مواجهة كأس العالم تحمل للاثنين أهمية مختلفة، فالفرنسي يريد الحفاظ على لقب المونديال للمرة الثانية على التوالي، بينما يستهدف المغربي كتابة تاريخ جديد لقارة أفريقيا والعرب.

الأفضل في العالم

وصف كيليان مبابي، حكيمي بأنه الظهير الأفضل في العالم في مركزه سواء على مستوى النادي أو المنتخب في تغريدة نشرها عبر موقع “تويتر” قبل عدة أشهر.

على الجانب الآخر تحدث حكيمي عن كيليان قائلاً: “من السهل أن تلعب مع كيليان، امنحه الكرة، وسيقوم بصنع الفارق”، لكن يبدو أن حكيمي سيريد إزالة أي فارق يقوم به هداف كأس العالم خلال مواجهة المنتخبين يوم الأربعاء.

أصول عربية وتفاصيل أخرى

يرتبط حكيمي ومبابي بعيداً عن باريس سان جيرمان بعدة أمور أخرى تتعلق بالأصول والذوق الفني المشترك وصولاً إلى تاريخ الميلاد.

فقد ولد حكيمي ومبابي في عام 1998 بفارق أسابيع قليلة، حيث ولد الأول في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني، والثاني في 10 ديسمبر/كانون الأول.

ويمتلك مبابي أصولا عربية تعود إلى والدته، التي تنتمي تحديدا إلى الجزائر جارة المغرب، وهو يحب تناول بعض الأطعمة العربية.

أشرف حكيمي وكيليان مبابي في باريس سان جيرمان

وكشف حكيمي عن مشاركته لكيليان في نفس الذوق فيما يخص الموسيقى وألعاب الفيديو، بالإضافة إلى ذلك ساعد كيليان حكيمي في تعلم اللغة الفرنسية.

صداقة كيليان وحكيمي في كأس العالم

قبل انطلاق كأس العالم 2022 سافر فريق باريس سان جيرمان في رحلة لزيارة ملاعب كأس العالم في قطر، حيث زارا معاً ملعب المدينة التعليمية.

ويومها تحدث مبابي عن إمكانية مواجهة حكيمي في كأس العالم، لتنشأ بينهما معركة خيالية ساخرة، حيث قال نجم منتخ فرنسا: “سنواجه هنا منتخب تونس، أتمنى أن نفوز ونلاقي المغرب، سيكون علي تدمير صديقي”، ليرد عليه حكيمي مازحاً: “سيتوجب علي أن أسحقه”.

وخلال كأس العالم 2022 زار مبابي معسكر المنتخب المغربي خلال مرحلة المجموعات والتقط الصور مع زميله في فريق العاصمة الفرنسية.

من جانبه، علق وليد الركراكي المدير الفني للمغرب، خلال المؤتمر الصحفي السابق للقاء فرنسا على علاقة حكيمي ومبابي لكن من الناحية الفنية، بالقول: “حكيمي هو أكثر من يعرف مبابي، يتدربان معاً يومياً في باريس، يريد التفوق عليه وهو متحفز جداً للمواجهة”.

بينما استبعد هوجو لوريس قائد وحارس مرمى فرنسا أن تكون لعلاقة مبابي وحكيمي أي تأثير على مواجهة المونديال: “صداقة حكيمي وكيليان؟ اعتقد أن المباراة ستمر بشكل طبيعي، يمكن أن يكونا أصدقاء خارج الملعب، ولكن حين تمثل بلدك في كأس العالم، الصوت الأعلى يكون لروح التنافس”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *