التخطي إلى المحتوى
“حرب الجليد” تجمد المطارات الأمريكية.. و”بايدن” يتوعد

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: “حرب الجليد” تجمد المطارات الأمريكية.. و”بايدن” يتوعد


اضطرت شركات الطيران الأمريكية منذ مساء الجمعة الماضية وحتى الآن إلى إلغاء آلاف الرحلات، جراء العاصفة الثلجية غير المسبوقة منذ 45 عاما.

وألغت شركات الطيران مئات الآلاف من حجوزات الركاب منذ مساء الجمعة الماضية وحتى الآن، وسط توقعات بارتفاع تدريجي في درجات الحرارة، قد يساهم في إذابة الجليد وعودة الحياة الطبيعية في مطارات الولايات المتحدة.

وأسفرت العاصفة الثلجية في الولايات المتحدة عن مصرع 62 شخصاً على الأقل، بينما يستمرّ تأثيرها في منطقة بوفالو وفي المطارات، حيث تمّ إلغاء رحلات مئات الآلاف من الركاب.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن، الثلاثاء الماضي، إن إدارته تعمل على ضمان محاسبة شركات الطيران في خضم إلغاء رحلات الطيران خلال العطلات، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء.

وبلغ إجمالي عدد الرحلات الملغاة، يوم الإثنين الذي شهد ذروة الأزمة، 2767 رحلة، ومن إجمالي الرحلات المتأخرة البالغ عددها 5319 رحلة، تأخرت 641 رحلة داخل الولايات المتحدة أو لخارجها.

ووفقًا لموقع تتبع الرحلات فلايت أوير، ألغت شركة ساوث ويست إيرلاينز 725 رحلة، فضلًا عن تأخر 103 رحلات، وتم إلغاء 1238 رحلة جوية من قبل شركة ساوث ويست أيضًا يوم الجمعة الماضي.

وألغت شركة تشاينا إيسترن إيرلاينز 596 رحلة، والتي تصل إلى 32% من إجمالي رحلاتها.

وبلغ إجمالي الرحلات الملغاة لشركة طيران دلتا 247 رحلة إلى جانب تأخير 69 رحلة، كما ألغت شركة يونايتد إيرلاينز 84 رحلة، وألغت خطوط طيران ألاسكا 79 رحلة.

تلال من الحقائب

في المطارات، خصوصاً في دنفر وشيكاغو وبالتيمور، تواصلت الاضطرابات في ظلّ إلغاء الرحلات الجوية المتتالية في عطلة الميلاد. 

وفي حين عادت وتيرة عمل معظم شركات الطيران إلى طبيعتها، استمرّت شركة “ساوثويست إيرلاينز” في التعامل مع كارثتها الخاصة المتمثّلة في خدماتها في الأيام الأخيرة. 

فمن بين حوالى 2800 رحلة تم إلغاؤها صباح الأربعاء، كان من المفترض أن تشغّل “ساوثويست” أكثر من 2500 رحلة، وفقاً لموقع “فلايتأوار”.

ومساء الثلاثاء، اعتذر المدير التنفيذي بوب جوردان في رسالة عبر الفيديو عن الأمر. وقال “نبذل كلّ ما في وسعنا لعودة (الأمور) إلى طبيعتها… أنا آسف حقاً”.

من جهته، أعرب نائب رئيس اتحاد طياري “ساوثويست” مايك سانتورو عن إحباطه عبر شبكة “سي ان ان”، موضحاً أنّ الشركة تعمل منذ فترة طويلة عبر نظام كمبيوتر “قديم إلى حدّ كبير”، ممّا يجعل تنظيم الرحلات الجوية معقّداً.

وقال “لقد سئمنا الاعتذار نيابة عن ساوثويست”، داعياً الشركة إلى الاستثمار في تحديث نظامها. وقال “هذا أكبر اضطراب صادفته في حياتي منذ 16 عاماً (من العمل) مع الشركة… إنه أمر محرج”. 

وأشار وزير النقل بيت بوتيدجيج إلى أنه سيتحقّق عن قرب “ممّا حدث لنظام” الشركة. وقال لقناة “ان بي سي”، “رغم أننا نفهم أنه من المستحيل التحكّم بالطقس، إلّا أنّ الواضح أنه في هذه الحالة تمّ تجاوز الخط الفاصل بين حالة لا يمكن السيطرة عليها في ما يتعلق بالطقس، ووضع نابع من المسؤولية المباشرة للشركة”.

مسافرون عالقون في المطارات الأمريكية

صباح الأربعاء، كانت مئات الحقائب لا تزال مكدّسة في مطار بالتيمور في ولاية ميريلاند، في انتظار إعادتها إلى أصحابها، وفقاً لما ذكر صحافي في وكالة فرانس برس.

وكان أحد زبائن “ساوثويست” ويدعى دونالد سنيدر، واقفاً مع نحو 40 شخصاً آخرين خارج مكتب الأمتعة التابع للشركة.

وقال “كانت لدي رحلة الأحد إلى إنديانابوليس ولكن تمّ إلغاؤها بعدما تمّ تسجيل حقائبي”. وأضاف “لم أحاول المجيء في وقت سابق هذا الأسبوع، بدا الأمر كأنه فوضى. لكنني آمل أن أستعيد حقائبي اليوم”.

في هذا الوقت، كان آخرون يحاولون استعادة أمتعتهم بمساعدة موظفي الشركة، وسط مئات الحقائب المكدّسة والتي جرى تصنيفها وفق الرحلة.

طائرة شركة ساوثويست رابضة في المطار بسبب العاصفة الثلجية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *