التخطي إلى المحتوى
حرب عملات.. بارود العقوبات يصيب الروبل الروسي

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: حرب عملات.. بارود العقوبات يصيب الروبل الروسي


انخفض سعر الروبل الروسي اليوم الخميس 29 ديسمبر/ كانون الأول 2022 لأدنى مستوى له في ثمانية أشهر، جراء العقوبات الأوروبية.

وتراجع الروبل الروسي إلى أدنى مستوى في 8 أشهر (منذ منذ 27 أبريل/ نيسان الماضي) مقابل الدولار اليوم الخميس، إذ يعاني تحت وطأة التوقعات بأن العقوبات التي تستهدف النفط والغاز الروسي قد تحد من عائدات التصدير.

وهبط الروبل 0.9% مقابل الدولار بحلول الساعة 0717 بتوقيت جرينتش إلى 72.83 رويل لكل دولار واحد، وهو أضعف مستوى له منذ 27 أبريل/ نيسان.

كما تراجع 0.7% إلى 76.93 مقابل اليورو، وبنسبة 0.6% أمام اليوان إلى 10.31 روبل لكل يوان.

وفقد الروبل الدعم الرئيسي لفترة تسديد الضرائب بنهاية كل شهر عندما يقوم المصدرون عادة بتحويل عائداتهم من العملات الأجنبية إلى الروبل لسداد الالتزامات المحلية. وأدى اجتماع تأثير تعافي الواردات مع تراجع الصادرات لتكثيف الضغوط.

روسيا ترد على سقف سعر النفط الغربي

وأعلن الرئيس فلاديمير بوتين هذا الأسبوع الرد الروسي الذي طال انتظاره على فرض الغرب سقفا لأسعار النفط، ووقع مرسوما يحظر توريد النفط الخام والمنتجات النفطية اعتبارا من الأول من فبراير شباط ولمدة خمسة أشهر للدول التي تلتزم بالسقف.

وفقد الروبل نحو 15% من قيمته مقابل الدولار منذ دخول سقف الأسعار حيز التنفيذ في 5 ديسمبر/ كانون الأول.

ويستعد الاقتصاد الروسي لدخول عام 2023 وهو في وضع غير مستقر. وأظهرت بيانات اقتصادية لشهر نوفمبر تشرين الثاني نُشرت أمس الأربعاء مؤشرات على أن نقص العمالة المرتبط بأمر التعبئة الجزئية الذي أصدره بوتين نهاية سبتمبر أيلول يقوض آفاق النمو.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *