التخطي إلى المحتوى
جيبوتي والصومال والإرهاب.. رسالة دعم تتحدى “فترة عصيبة”

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: جيبوتي والصومال والإرهاب.. رسالة دعم تتحدى “فترة عصيبة”


أكد رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله دعم الحرب التي يقودها الصومال على الإرهاب داعيا لتعزيز المؤسسات لتستعيد مقديشو مكانتها بالعالم.

جاء ذلك في كلمة ألقاها جيله، الخميس، أمام البرلمان الصومالي في إطار زيارة رسمية يجريها إلى العاصمة مقديشو.

وركز الرئيس الجيبوتي في خطابه أمام البرلمان على الحرب على الإرهاب ودعم بلاده لجهود الصومال للقضاء عليه. 

كما طالب البرلمان الصومالي بتعزيز مؤسسات الدولة من أجل أن يستعيد الصومال مكانته بين دول العالم وتعزيز السلطة التشريعية التي تعد العمود الفقري لنظام الحكم في البلاد. 

وفي كلمته، قال عمر جيله: “شرف كبير لي توجيه خطاب أمام البرلمان، أدعوكم لتعزيز بناء مؤسسات الدولة والوحدة لعودة اللحمة الوطنية”. 

وتابع “يوم استثنائي وشرف لي الوقوف أمام البرلمان الصومالي”، لافتا إلى أن “المشاركة في الحرب على الإرهاب وقيادة الجهود العسكرية والأمنية لتحرير البلاد أمر ضروري” . 

وأكد عمر جيله وقوفه إلى جانب الصومال قلبا وغالبا، مشيرا إلى أنه “سعيد جدا بالنتائج التي حققتها الحملة العسكرية” التي يقودها الجيش الصومالي ضد حركة الشباب الإرهابية.

واختتم بالقول: لن يحقق الإرهابيون أهدافهم في الصومال وسنحقق الانتصار في معركتنا مع الإرهاب، ونحن معكم في هذة الفترة المصيرية” . 

ويجري الرئيس الجيبوتي زيارة رسمية تستغرق يومين إلى الصومال، أجرى خلالها محادثات ثنائية مع الرئيس حسن شيخ محمود، وشارك بافتتاح مشاريع تنموية مشتركة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *