التخطي إلى المحتوى
عاصفة الشتاء المدمرة تكشف “سرا خطيرا” في قطاع الطاقة الأمريكي

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: عاصفة الشتاء المدمرة تكشف “سرا خطيرا” في قطاع الطاقة الأمريكي


كشفت عاصفة الشتاء إليوت، التي اجتاحت معظم أنحاء الولايات المتحدة، عن ضعف نظام الطاقة حيث تم إجهاد الإمدادات، وتجمدت الآبار، وقللت المرافق إلى حد كبير من الطلب على الطاقة خلال العاصفة الهائلة.

على الرغم من أنها لم تكن طويلة مثل عاصفة الشتاء في فبراير/شباط 2021، عندما فقد الملايين في تكساس الطاقة لعدة أيام، أظهرت العاصفة الأخيرة مرة أخرى أن مزودي الطاقة لا يمكنهم التنبؤ بدقة بزيادة الطلب على الطاقة، واضطر البعض إلى اللجوء إلى الانقطاعات الدورية للحفاظ على استقرار الشبكة.

علاوة على ذلك، أدى تجميد الآبار إلى انخفاض في إنتاج الغاز الطبيعي في حوض إنتاج الغاز الرئيسي، أبالاتشيا، مما أدى إلى إرسال كميات أقل عبر خطوط الأنابيب إلى وحدات توليد الطاقة التي تعمل بالغاز، مما أدى إلى ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي الإقليمية معها.

بعد أقل من عامين على عاصفة فبراير/شباط 2021، أبرزت أحدث عاصفة مميتة حقيقة أن أنظمة وشبكات الغاز بحاجة إلى الاستعداد بشكل أفضل لظواهر الطقس المتطرفة.

قطعت عاصفة الشتاء إليوت التيار الكهربائي عن ملايين الأسر وعطلت خطط السفر لملايين آخرين حيث تم إلغاء آلاف الرحلات الجوية.

قبل عطلة نهاية الأسبوع، تضرر ما يقرب من 250 مليون مواطن أمريكي وكندي من العاصفة بطريقة أو بأخرى، ومات العشرات من الأشخاص.

في حين تمكنت شبكة كهرباء تكساس من تجنب الأعطال الكارثية أثناء العاصفة، قلل مجلس الموثوقية الكهربائية في تكساس (ERCOT) من تقدير الطلب على الطاقة.

تمكنت تكساس من تجنب انقطاع التيار الكهربائي، لكن مزودي الطاقة في ولايات أخرى نفذوا انقطاعات مخططة لإدارة الزيادة في الطلب على الطاقة أثناء العاصفة.

قالت سلطة وادي تينيسي في وقت مبكر من يوم 24 ديسمبر/ كانون الأول إن انقطاع التيار الكهربائي “ضروري للحفاظ على استقرار الشبكة لعشرة ملايين شخص في 7 ولايات”.

في كارولينا الشمالية، أنهت شركة Duke Energy الانقطاعات الدورية الطارئة في 24 ديسمبر/كانون الأول وطلبت من المستهلكين الاستمرار في الحفاظ على الطاقة دون التضحية بالسلامة، وفقا لـ”Oil price”.

كما أعلنت شركة PJM Interconnection، التي تشغل الشبكة الضخمة من إلينوي إلى نيو جيرسي، حالة طوارئ نادرة على مستوى النظام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *