التخطي إلى المحتوى
العقدة انتهت.. 3 مشاهد من كلاسيكو الجيش ضد الوداد في الدوري المغربي

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: العقدة انتهت.. 3 مشاهد من كلاسيكو الجيش ضد الوداد في الدوري المغربي


أنهى الجيش الملكي العقدة التاريخية التي كانت تلاحقه أمام غريمه التقليدي الوداد في مسابقة الدوري المغربي.

وحقق الجيش الملكي فوزا مثيرا على نظيره الوداد البيضاوي بنتيجة 3-0 خلال المواجهة التي جمعت بينهما ضمن منافسات الجولة التاسعة من الدوري المغربي.

وفرض الجيش الملكي سيطرة مطلقة على الشوط الأول ترجمها بهدفي رضا سليم وأحمد حمودان، قبل أن ينهي المهاجم الإيفواري جوزيف كيدي كنادو التشويق في الدقيقة 78.

وترصد “العين الرياضية” عبر السطور التالية 3 مشاهد بارزة من كلاسيكو الجيش ضد الوداد في الدوري المغربي

الجيش ينهي عقدة الوداد

أنهى الجيش الملكي عقدة عدم الفوز على الوداد في مسابقة الدوري المغربي المتواصلة منذ عام 2013، وتحديدا منذ فوزه بمباراة العودة لموسم 2012-2013 بنتيجة هدف دون رد.

ومنذ تلك المواجهة، خاض الفريقان 18 مواجهة فاز فيها الوداد في 12 مناسبة في حين انتهت 6 مباريات على نتيجة التعادل.

ويملك الفريق العسكري تاريخا كبيرا في كرة القدم المغربية والأفريقية غير أن نتائجه تراجعت بشكل لافت خلال العقد الأخير.

نجوم منتخب المغرب خارج الخدمة

عول الوداد خلال المواجهة التي جمعته بالجيش الملكي على نجومه الدوليين الثلاث الذين شاركوا مؤخرا مع منتخب المغرب في نهائيات كأس العالم “قطر 2022”.

ويتعلق الأمر بحارس المرمى أحمد رضا التكناوتي بجانب لاعب الوسط المدافع يحيى جبران فضلا على الظهير الأيسر يحيى عطية الله الذين قدموا مستويات ضعيفة للغاية في موقعة “الكلاسيكو”.

ومن الواضح أن النجوم الـ3 يعانون من حالة من الإجهاد وعدم التركيز بعد الملحمة التي حققها “أسود الأطلس” في نهائيات المونديال باحتلاله المركز الرابع في المسابقة.

أمين فرحان من مدافع لحارس مرمى 

اضطر أمين فرحان مدافع المحور لفريق الوداد إلى إكمال مواجهة الكلاسيكو أمام الجيش الملكي في مركز حراسة المرمى.

وكان الحكم الدولي المغربي رضوان جيد قام بطرد حارس مرمى “وداد الأمة” أحمد رضا التكناوتي في الوقت بدل الضائع للشوط الثاني بسبب واقعة ضربه بدون كرة لمهاجم الجيش لامين دياكيتي.

ومن حسن حظ الفريق البيضاوي أن مرماه لم يتعرض لأي تهديد خلال الفترة التي تولي فيها أمين فرحان حراسة مرماه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *