التخطي إلى المحتوى
هل يحمل عام 2023 أوضاعا أفضل للعالم العربي؟

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: هل يحمل عام 2023 أوضاعا أفضل للعالم العربي؟

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

هل يحمل عام 2023 أوضاعا أفضل للعالم العربي؟

كان عام 2022 حافلا بالأحداث السياسية والاقتصادية والرياضية، التي أثرت على حياة الناس بدرجات متفاوتة، في المنطقة العربية وحول العالم.

لعل اجتياح روسيا للأراضي الأوكرانية في شباط/فبراير هو الحدث الأبرز، لمباغتته وتبعاته المباشرة على معيشة الناس في مشارق الأرض ومغاربها. فكانت الأزمات الاقتصادية الناتجة وغلاء المعيشة المترتب عليها القاسم المشترك بين دول العالم أجمع والهم الأوحد الذي قضّ مضاجع شعوبها.

على الرغم من ذلك، لن تقتصر ذاكرة المنطقة العربية عن العام المنصرم على ارتفاع الأسعار وتهاوي العملات المحلية أمام الدولار. فقد ولدت حكومة طال مخاضها في العراق. وأبرم اتفاق لانتقال السلطة في السودان. وأجري استفتاء على دستور جديد في تونس، أعقبته انتخابات لبرلمان محدود الصلاحيات.

وفي الجزائر عقدت قمة عربية، وأخرى عالمية للمناخ في مصر، وفي فلسطين قتلت شيرين أبو عاقلة الصحافية المرموقة التي تركت بصمة إعلامية عالمية، فيما راوح اللبنانيون مكانهم وسط شلل سياسي وأزمات معيشية واقتصادية متوالية. وتألقت قطر في احتضان بطولة كأس العالم للمرة الأولى في بلد عربي، وتلألأ نجوم المنتخب المغربي وانتصاراتهم التي حبست الأنفاس على مدار البطولة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *