التخطي إلى المحتوى
مستقبل الحرب الروسية الأوكرانية.. 5 سيناريوهات في 2023

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: مستقبل الحرب الروسية الأوكرانية.. 5 سيناريوهات في 2023


رسم خبراء عسكريون 5 سيناريوهات لتطورات الحرب في أوكرانيا خلال العام الجديد مع قرب دخول العملية الروسية عامها الأول.

توقعات الخبراء التي جاءت ،خلال استطلاع للرأي أجرته هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، تنوعت بين تحضير روسيا لهجوم جديد في الربيع، واستعادة أوكرانيا سلامتها الإقليمية، وعدم وجود نهاية في الأفق، وبدء كييف المرحلة الأخيرة من الحملة، وهي تحرير شبه جزيرة القرم، واستمرار الحرب.  

وتعد العملية الروسية في أوكرانيا أبرز أحداث عام 2022 الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة، ففي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلق الرئيس فلاديمير بوتين عملية عسكرية ضد أوكرانيا التي تسعى إلى الانضمام إلى حلف الناتو.
 

وتوقع مايكل كلارك، المدير المساعد لمعهد الدراسات الاستراتيجية، إكستر، أن تكون روسيا تحضر لهجوم في الربيع القادم، قائلا: بتراجعه على الأرض فإن موسكو تعد قواتها في فصل الشتاء في انتظار هجوم روسي جديد في الربيع”.

وتابع، إن الجيشين يحتاجان التوقف، لكنه لا يتوقع أن يتوقف الجيش الأوكراني الذي يحقق بعض المكاسب الميدانية على الأرض”، مشيرا إلى أنه بالنسبة لعام 2023، سيكون المحدد الرئيسي هو مصير هجوم الربيع الروسي.
 

وأوضح أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال في وقت سابق إن حوالي 50 ألفا من القوات التي تم حشدها حديثًا موجودون بالفعل في الجبهة، الـ 250،000 الآخرين من أولئك الذين تم حشدهم سيتدربون للعام المقبل.

ووفقا لكلارك، فإنه لا يوجد مجال لأي شيء سوى المزيد من الحرب أما الاحتمال الآخر الوحيد هو وقف إطلاق نار قصير وغير مستقر.

فوز أوكرانيا

وفى المقابل، رأى أندريه بيونتكوفسكي، عالم ومحلل مقيم في واشنطن، أن أوكرانيا ستفوز باستعادة سلامتها الإقليمية بالكامل بحلول ربيع عام 2023، قائلا إن “التوقيت الدقيق لانتصار أوكرانيا الحتمي سيكون وفقا للسرعة التي يمكن أن يقدم بها الناتو حزمة جديدة من أسلحة الهجوم العسكري.
 

واعتبر أن القوى المنتصرة، أوكرانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، ستشكل فيما بعد بنية أمنية دولية جديدة.

أما باربرا زانشيتا، الأستاذة بقسم دراسات الحرب، كينجز كوليدج لندن، فقد رأت أنه ليس هناك نهاية في الأفق’، معتبرة أن آفاق التفاوض قاتمة.  

وبالنسبة لاتفاق سلام محتمل، قالت يجب أن تتغير المطالب الأساسية لجانب واحد على الأقل، ولا يوجد دليل على حدوث ذلك أو أنه سيحدث قريبًا.

بن هودجز ، القائد السابق لجيش الولايات المتحدة في أوروبا، شدد على أنه من السابق لأوانه التخطيط لاستعراض النصر في كييف، ولكن كل الزخم مع أوكرانيا الآن، وليس هناك شك في ذهني أنهم سيفوزون في هذه الحرب ربما في 2023.”

وتابع، بحلول يناير/ كانون الثاني المقبل، قد تكون أوكرانيا في وضع يمكنها بدء المرحلة الأخيرة من الحملة وهي تحرير شبه جزيرة القرم.

استمرار الحرب

ومن جانبه، قال ديفيد جندلمان خبير عسكري مقيم في إسرائيل، أن الحرب ستستمر وستزيد.

وأوضح نصف القوات الروسية التي تم حشدها والبالغ عددها 300 ألف متواجدة بالفعل في منطقة القتال، البقية بجانب القوات المحررة ستتجه للعمل بعد انسحاب خيرسون.

وقال سيستمر احتلال منطقتي لوجانسك ودونيتسك، لكن من غير المرجح حدوث اختراق روسي كبير مثل القيادة من الجنوب إلى بافلوجراد لتطويق القوات الأوكرانية في دونباس، مشيرا إلى أن الأكثر ترجيحًا هو استمرار التكتيكات الحالية، الطحن البطيء للقوات الأوكرانية في اتجاهات ضيقة والتقدم البطيء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *