التخطي إلى المحتوى
منهم 300 يوم حرب.. الذهب يفقد بريقه في عامين من جنون الأسواق

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: منهم 300 يوم حرب.. الذهب يفقد بريقه في عامين من جنون الأسواق


كان سعر الذهب اكثر ما شغل بال المستثمرين وغير المستثمرين في العالم خلال 2022، وتحديدا مع اندلاع الحرب الأوكرانية المستمرة منذ 300 يوم.

ورغم استقرار أسعار الذهب اليوم الجمعة أخر أيام تداوله في عام 2022 لكنه يتجه لتكبد خسارة للعام الثاني على التوالي.

وأدى رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لأسعار الفائدة لإضعاف جاذبية السبائك بشدة والتي لا تدر عوائد.

وتسببت حرب روسيا على أوكرانيا في ارتفاع مستويات التضخم بسبب زيادة أسعار الوقود وهو ما أجبر المركزي الأمريكي على اتباع سياسة متشددة تجاه رفع أسعار الفائدة.

الفائدة تدفع سعر الذهب للهبوط

وارتفع الذهب في السوق الفورية 0.2% إلى 1818.19 دولار للأوقية (الأونصة) عند الساعة 0540 بتوقيت جرينتش بينما هبطت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1% إلى 1824.30 دولار.

وقال إيليا سبيفاك مدير أبحاث الاقتصاد الكلي العالمي في تيستيتلايف “خلال معظم العام، تعرض الذهب لضغوط جراء تشديد مجلس الاحتياطي الاتحادي سياسته النقدية. ولكن بحلول نهاية العام، شهد بعض التعافي وحصل على طوق نجاة بسبب توقعات بأن المجلس قد يبطئ وتيرة رفع أسعار الفائدة”.

ويتجه الذهب نحو انخفاض سنوي 0.5% مقلصا تلك الخسائر والتي كانت تصل إلى 2% سنويا مع بداية الشهر الحالي.

الدولار الملاذ الآمن

وكان الدولار الملاذ الآمن المفضل وسط الزيادات الضخمة في أسعار الفائدة. وحقق مؤشر الدولار أفضل أداء سنوي له منذ عام 2015، مما جعل الذهب باهظ الثمن لحاملي العملات الأخرى.

ومع ذلك، ارتفعت أسعار الذهب بنحو 200 دولار تقريبا من أدنى مستوى في أكثر من عامين سجلته في سبتمبر/ أيلول، وهي في طريقها لتحقيق أفضل أداء فصلي منذ يونيو حزيران 2020، على أمل أن يبطئ البنك المركزي الأمريكي وتيرة رفع أسعار الفائدة.

ورفع البنك أسعار الفائدة 50 نقطة أساس في ديسمبر/ كانون الأول الحالي بعد أربع زيادات متتالية بواقع 75 نقطة أساس في كل مرة.

توقعات سعر الذهب في 2023

وتزيد أسعار الفائدة المرتفعة من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب الذي لا يدر عائدا.

وقال سبيفاك “في عام 2023، ستشهد أسعار الذهب الكثير من التقلبات لكنها لن تتحرك أبعد من ذلك بكثير لأنها ستكون عالقة بين الدولار القوي وانخفاض عوائد سندات الخزانة”.

وأضاف “إذا أصاب الركود الطلب الصناعي في عام 2023 فمن المرجح أن يعاني البلاتين والبلاديوم”.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفع سعر الفضة في السوق الفورية 0.5% إلى 23.99 دولار وزاد البلاتين 0.9% إلى 1063.63 دولار، فيما هبط البلاديوم 0.4 % إلى 1807.53 دولار.

ويتجه كل من الفضة والبلاتين نحو ارتفاع سنوي، بينما يتجه البلاديوم لتكبد خسارة سنوية بأكثر من 4%.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *