التخطي إلى المحتوى
بعروض ألعاب نارية مبهرة.. مدن حول العالم تستقبل 2023 دون قيود كورونا (صور)-الحرية نيوز

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: بعروض ألعاب نارية مبهرة.. مدن حول العالم تستقبل 2023 دون قيود كورونا (صور)


احتفلت أستراليا بالعام الجديد بدون قيود لأول مرة منذ عامين بعد الاضطرابات التي أحدثها كوفيد، وخرجت احتفالات في جميع أنحاء آسيا من الصين إلى الفلبين وتايلاند.

وأقامت سيدني، وهي واحدة من أولى المدن الكبرى في العالم التي تستقبل العام الجديد، عرضا مبهرا للألعاب النارية ظهر خلاله لأول مرة شلال بألوان قوس قزح قبالة جسر هاربر الشهير.

وقال كلوفر مور رئيس بلدية سيدني “نقول في عشية رأس السنة الجديدة إن سيدني عادت بينما نطلق إشارة بدء الاحتفالات في أنحاء العالم ونستقبل العام الجديد بضجة كبيرة”.

جانب من احتفالات رأس السنة في سيدني

وأدت عمليات الإغلاق في نهاية عام 2020 والارتفاع الكبير في حالات الإصابة نتيجة انتشار المتحور أوميكرون في نهاية عام 2021 إلى فرض قيود على التجمعات وتقليص الاحتفالات في أستراليا.

لكن القيود على الاحتفالات رُفعت هذا العام بعد أن أعادت أستراليا، كغيرها من البلدان حول العالم، فتح حدودها وألغت قيود التباعد الاجتماعي.

وشهدت الاحتفالات في سيدني إطلاق آلاف الألعاب النارية من الأشرعة الأربعة لدار أوبرا سيدني ومن جسر هاربر.

وفي الصين، عبر البعض عن خيبة أملهم بعد أن تسببت موجة من الإصابات بكوفيد في تعكير الأجواء الاحتفالية وذلك مع تحول البلاد للتعايش مع الفيروس.

لكن آخرين عبروا عن أملهم في أن تعود الصين في العام الجديد إلى حياة ما قبل الجائحة.

وتجمع الآلاف في وسط مدينة ووهان لحضور العد التنازلي لبداية ما يأمل الكثيرون أن يكون عاما أفضل بكثير من عام 2022 “الصعب” المليء بعمليات الإغلاق.

جانب من احتفالات رأس السنة في ووهان بالصين

وعندما دقت الساعة معلنة منتصف الليل، أطلق الكثيرون بالونات في السماء، وفقا للتقاليد في المدينة الواقعة بوسط الصين، وهي المدينة التي شهدت بدء الوباء قبل ثلاث سنوات. ووضع جميع الحاضرين تقريبا كمامات.

جانب من احتفالات رأس السنة في ووهان بالصين

وفي شنغهاي، التي شهدت إغلاقا لفترات طويلة مثل العديد من المدن الصينية في 2022، احتشد الكثيرون في ممشى البوند التاريخي المطل على النهر.

وفي هونغ كونغ، وبعد أيام من رفع القيود المفروضة على التجمعات، تجمع عشرات الألوف من الناس بالقرب من ميناء فيكتوريا للعد التنازلي لبدء الاحتفالات حيث انبعثت الأضواء من بعض من أكبر المباني المواجهة للميناء.

وألغت الحكومة الماليزية العد التنازلي وإطلاق الألعاب النارية في ميدان الاستقلال بكوالالمبور بعد أن أدت الفيضانات في البلاد إلى نزوح عشرات الآلاف وتسبب انهيار أرضي في مقتل 31 هذا الشهر.

وأعلن برجا بتروناس الشهيران إنهما سيقلصان الاحتفال مع إلغاء العروض الفنية والألعاب النارية.

وفي العاصمة الروسية موسكو استعد السكان في وقت متأخر من مساء السبت للاحتفال بليلة رأس السنة دون الألعاب النارية والاحتفالات المعتادة في الساحة الحمراء، وعبر الكثيرون عن رغبتهم في أن يحل السلام في عام 2023.

جانب من احتفالات رأس السنة في موسكو

وأغلقت السلطات الساحة الشهيرة الواقعة في قلب موسكو، وعزت ذلك إلى القيود المفروضة لمكافحة فيروس كورونا.

وبعد حرمانهم من التجمع هناك، سار الناس في الشوارع المبللة وتأملوا أسواق عيد الميلاد وواجهات المتاجر المضاءة بأنوار ساطعة والأشجار المزينة.

وقالت امرأة قدمت نفسها باسم تاتيانا، إنها تأمل في “سلام عالمي، وسماء صافية، والسعادة والصحة للجميع”. وأضافت أن القوات الروسية تمر بلا شك بأوقات عصيبة “لذا فنحن ندعمها معنويا”.

جانب من احتفالات رأس السنة في موسكو

وتنظم باريس أول عرض للألعاب النارية احتفالا بالسنة الجديدة منذ عام 2019، بعد أن ألغت العروض في عامي 2020 و2021 بسبب كوفيد. وينطلق العرض ومدته عشر دقائق في منتصف الليل، ومن المتوقع أن يجذب حوالي نصف مليون في شارع الشانزليزيه الشهير.

وشأنها شأن العديد من المدن الأخرى، لم تكن الأجواء احتفالية في العاصمة التشيكية براج بسبب الظروف الاقتصادية، وبالتالي لم تنظم عرضا للألعاب النارية.

وفي هولندا تسبب المطر الغزير والرياح القوية في إلغاء عروض الألعاب النارية في مدن رئيسية مثل أمستردام ولاهاي.

وفي كرواتيا، ألغت عشرات المدن، بما في ذلك العاصمة زغرب، عروض الألعاب النارية بعد أن حذر عشاق الحيوانات الأليفة من الآثار الضارة للضوضاء والغازات على الحيوانات والبشر، ودعوا إلى إقامة المزيد من الاحتفالات المراعية للبيئة.

واستجابة لذلك، ستقيم مدينة روفيني عروضا بالليزر بدلا من الألعاب النارية، وستستخدم زغرب القصاصات الملونة والمؤثرات البصرية والموسيقى. وأعلنت السلطات في مدينة رييكا الساحلية توجيه الأموال المخصصة للألعاب النارية إلى جمعيات الرفق بالحيوان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *