التخطي إلى المحتوى
“داعش” يتبنى هجوم الإسماعيلية “الإرهابي” في مصر-الحرية نيوز

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: “داعش” يتبنى هجوم الإسماعيلية “الإرهابي” في مصر


بعد يوم من الهجوم الذي استهدف حاجزا أمنيا في مدينة الإسماعيلية بمصر، تبنى تنظيم “داعش”، عبر وكالته الدعائيّة “أعماق” الحادث “الإرهابي”.

وزعمت الوكالة التابعة للتنظيم الإرهابي، أن “مفرزة هاجمت حاجزًا للشرطة المصريّة في حيّ السلام بمدينة الإسماعيليّة، شرقي مصر أمس، بالمدفاع الرشّاشة”.

وكانت مصادر أمنية مصرية، قالت إن سيّارتَين اقتربتا الجمعة من حاجز أمني في حيّ السلام السكني ونزل منهما شخصان يحمل كلّ منهما سلاحا آليا وأطلقا النار باتّجاه عناصر الأمن، مشيرة إلى أن عناصر الشرطة ردّوا على المهاجمَين اللذين قُتِل أحدهما وأصيب الآخَر الذي لاذ مع ذلك بالفرار.

حالة الهزيمة

وبحسب محللين استطلعت “العين الإخبارية” آراءهم، فإن “تصدي قوات الأمن للهجوم يعني أن تنظيم داعش في مصر يعاني من الفشل والإحباط”، مشيرين إلى أن “هذه العملية جاءت تعبيرا عن حالة الهزيمة في سيناء”.

وأكد المحللون، أن “طبيعة العملية تؤكد عشوائية التنفيذ وضعف قدرات داعش بالمقارنة بعملياتهم في السابق”، مشيرين إلى أن توقيت العملية جاء كمحاولة من فلول التنظيم لإثبات أنهم جديرون بالاهتمام من قبل قيادة داعش الجديدة ويأملون بالحصول على تمويل يضعهم على الخريطة مرة ثانية حتى يلحقوا بباقي التنظيمات التي تشهد صحوة كما في سوريا والعراق”.

وحول أسباب اختيار الإسماعيلية كهدف، قال المحللون، إنه يعود بالأساس لوجود خلايا نائمة تم استدعاؤها لتنفيذ العملية بهدف توسيع نطاق المواجهات لتخفيف الضغوط عن سيناء التي باتت تحت السيطرة الأمنية وأحرز الجيش فيها انتصارات الكبيرة على التنظيم المسلح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *