التخطي إلى المحتوى
بعد ركلات الجزاء.. تحد جديد ينتظر يوسف بلايلي في فرنسا-الحرية نيوز

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: بعد ركلات الجزاء.. تحد جديد ينتظر يوسف بلايلي في فرنسا


لا يتوقف الدولي الجزائري يوسف بلايلي لاعب أجاكسيو الفرنسي، عن خطف الأنظار على مدار السنوات الماضية.

وتعرض بلايلي لحملة انتقادات واسعة في بلاده خلال الفترة الأخيرة، بسبب سعيه الدائم للحصول على ضربات الجزاء دون جدوى، وهو ما أثر على نتائج منتخب الجزائر ومستوى اللاعب نفسه.

صحيفة “ليكيب” الفرنسية تطرقت لقضية يوسف بلايلي وركلات الجزاء ولكن بشكل إيجابي، مؤكدة بأن نجاح اللاعب في الحصول عليها، جعل نادي أجاكسيو يجمع عددا من النقاط قبل نهاية عام 2022.

وأوضحت الصحيفة أن يوسف بلايلي أصبح مطالبا في الوقت الراهن بتسجيل الأهداف أيضا، لتأكيد جدارته ومستواه الفني مع الفريق في الدوري الفرنسي.

وأشارت إلى أن بلايلي أصبح مصدر الخطورة الأول في فريقه، بفضل قدرته على المراوغة وصناعة الفارق خاصة في المواجهات الفردية مع مدافعي الخصوم.

وتمكن صاحب الـ30 عاما وخلال 6 مباريات فقط لعبها مع أجاكسيو، من تسجيل 4 ركلات جزاء وصنع هدفين، ليصبح اللاعب الأكثر تأثيرا في صفوف فريقه.

ويعيش بلايلي فترة زاهية منذ وصوله لجزيرة كورسيكا، حيث يلقى معاملة النجوم التي يحبها وتمنحه دافعا كبيرا لتقديم أفضل ما لديه.

واعترف أوليفييه بانتالوني مدرب أجاكسيو، أنه وإدارة الفريق يسعيان لتوفير كل الظروف للحصول على أفضل مردود من يوسف بلايلي.

ويعتقد المدرب بانتالوني أن بلايلي سيكون مفتاح بقاء الفريق في دوري الدرجة الأولى الفرنسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *