التخطي إلى المحتوى
أول خسائر “الشباب” في 2023.. الصومال يستعيد مدينة استراتيجية-الحرية نيوز

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: أول خسائر “الشباب” في 2023.. الصومال يستعيد مدينة استراتيجية


في أول خسارة لحركة الشباب الإرهابية في أول أيام عام 20023 ، استعاد الجيش الصومالي،السبت، مدينة استتراتيجة في محافظة غلغدود وسط الصوما

ونقل إعلام حكومي صومالي عن الجنرال عبدالله علي، القائد الميداني، قوله إن القوات المشتركة سيطرت على مدينة “مسغواي” من قبضة حركة الشباب الإرهابية بعد معارك عنيفة .

وأضاف القائد الميداني أن القوات المشتركة تعقب فلول مسلحي حركة الشباب وتقوم بتمشيط المنطقة لفرض الأمن.

وشاركت القوات المحلية التابعة للقبائل والعشائر الصومالية في المعارك التي أدت إلى تحرير المدينة من قبضة حركة الشباب.

تصدعات تضرب الإرهابيين

وفي سياق آخر، ذكر إعلام حكومي وقوع خلافات بين الجناح العسكري لحركة الشباب في إقليم مدغ وسط البلاد .

وتطور القتال إلى اشتباك مسلح مرتين على الأقل خلال 12 ساعة الماضية .

وأسفرت الاشتباكات وقوع قتلى وجرحى بين الفصائل المتحاربة في الحركة الشباب في قرى تابعة لميدرية حررطيري الساحلية .

ونقلت المصادر نفسها أن سبب الاشتباكات الرئيسية كانت منع قوة تابعة لقيادي ميداني في التنظيم قرر الاستسلام إلى القوات الحكومية من قدومه إلى مناطق سيطرة الحكومة الصومالية .

وأدت الاشتباكات 10 قتلى على الأقل فيما تستمر حتى الآن بحسب مصادر هذه المعلومات .

واتخذت إجراءات شديدة بعدم تحرك القوات والعتاد العسكري من مواقعهم في إقليم مدغ إلى حين استمرار التمرد داخل الجناح العسكري للتنظيم بحسب تقارير استخباراتية.

وعادة تحدث الانشقاقات في صفوف الحركة الإرهابية كلما يزيد عليها الضغط العسكري من قبل الجيش الصومالي والقوات الحكومية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *