التخطي إلى المحتوى
اعترافات صادمة لقاتل والدة عشيقته ببورسعيد: ابنتها أعدت الماء المغلي-الحرية نيوز

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار في المقال الآتي: اعترافات صادمة لقاتل والدة عشيقته ببورسعيد: ابنتها أعدت الماء المغلي


أدلى المتهم بقتل والدة عشيقته خوفا من قيامها بفضح علاقتهما المحرمة، باعترافات صادمة مع بدء جلسات محاكمته أمام محكمة الطفل.

وقال المتهم البالغ من العمر 14 عاما خلال التحقيقات، بحسب موقع “القاهرة 24” المحلي، إنه نفذ جريمته بناءً على طلب ابنة الضحية. وأوضح أن الابنة ذهبت إلى منزله وبحثت عنه، مشيرا إلى أنها بعد ذلك دعته لارتكاب الجريمة عن طريق الرسائل التي جرت بينهما.

وأشار المتهم إلى أن الابنة لوحت له من شرفة المنزل بالصعود، وتركت الباب مفتوحًا، ودخل بإرشادها إلى الغرفة وكانت هي قد أعدت له الماء المغلي الذي سكبه على القتيلة.

وذكر المتهم أن ابنة القتيلة جهزت له السكين والزجاجة اللتين استخدمهما في الذبح وقالت له اذبحها، مؤكدًا أن كل شيء كان بالاتفاق معها لإخفاء فضيحة ممارستهما الفاحشة.

وجرت جلسة محاكمة المتهم في سرية تامة بمحكمة بورسعيد، وانتهت بالتأجيل إلى 8 يناير/ كانون الثاني الجاري.

من جانبه قال محمد صفا، محامي أسرة المجني عليها، إنه سيطالب محكمة الطفل بإثبات واقعة حدوث تزوير معنوي في تاريخ قيد المتهم بالسجل المدني، موضحا أنه سيطعن في أن تاريخ إدراج قيده غير صحيح، وأنه “ساقط قيد”.

وأشار، بحسب صحيفة “الشروق” المحلية، إلى أنه حصل على توكيل من أخوة الضحية، ولديه أسانيد ودفوع بإحالة المتهم للمحاكمة أمام الجنايات، مؤكدا أنه ليس مدعي بالحق المدني، وأن لهيئة المحكمة الحق في التثبت من إثبات صحة أن المتهم عمره أكثر من 14 سنة.

وتساءل المحامي، في تصريحات أخرى لموقع “القاهرة 24” المحلي: “هل هناك طفل عنده 14 سنة يقدر يعمل كده؟ هنثبت قدام المحكمة إنه عنده أكتر من 15 سنة وأكتر من 16 سنة كمان، لأنه ارتكب سلسلة من الجرائم المتتالية من الإيقاع بأنثى وإقامة علاقة غير شرعية معها وقتل والدتها”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *